Kew، الحديقة النباتية الملكية التي تعرفكم على العالم الحقيقي للنباتات

Kew، الحديقة النباتية الملكية التي تعرفكم على العالم الحقيقي للنباتات

الحدائق النباتية الملكية ، Kew

تقع الحدائق النباتية الملكية، Kew على مشارف لندن، وهي معروفة كمركز عالمي رائد في عالم النبات. وهي في الواقع، تعتبر واحدة من أكثر الأماكن تنوعاً من الناحية البيولوجية على المستوى العالمي، وهي أحد المواقع المدرجة على لائحة التراث العالمي في منظمة اليونسكو، وتعتبر على قدر عال من الأهمية لناحية إطلاق الإمكانات الحقيقية لدور النباتات في حياتنا الحالية والمستقبلية.
يستخدم علماءKew ، العاملون في أكثر من 115 دولة حول العالم خبرتهم في مجال النبات لتحديد أهمية النباتات ودراسة إمكانات استخداماتها. وتحتوي مجموعات Kew الفريدة على حوالي ثمانية ملايين ونصف منتج، بما في ذلك سبعة ملايين من النباتات المجففة، و 1.25 مليون من الفطريات المجففة، ومجموعة حية تضم أكثر من 19000 نوع من النباتات وأكبر بنك للحمض النووي والأنسجة الخاصة بالنباتات البرية في العالم. من هنا يمكننا التأكد من الدور الرائد لهؤلاء الخبراء على المستوى العالمي!
يزور الحدائق النباتية الملكية، Kew وويكهورست الكائنة في منطة ساسكس، حوالي مليوني شخص بالسفر إلى الحدائق النباتية سنوياً، للاستمتاع بكل ما تقدمه من معلومات والتعرف على أهمية النباتات في حياتنا.
شاهد الفيلم الوثائقي الذي أنشرته ناشيونال جيوغرافيك، "أسرار الحديقة".

استكشاف الحدائق

توفر حديقة Kew 300 فدان من المساحات الخضراء المذهلة في تاريخ يعود لـ260 عاماً، حيث يعمل العلماء على مدار السنة لتعريف الزوار على الأسرار والإمكانات الحقيقية للنباتات. يعتبر Temperate House الأيقوني المكان الأهم الذي يجب زيارته في الحديقة، حيث يعتبر أكبر بيت زجاجي فيكتوري في العالم ، يحتوي على 10000 من النباتات النادرة والمهددة بالانقراض من جميع أنحاء العالم. تُعد مساراتها الجميلة متعة بصرية حقيقية، وبمثابة دليل للزوار للتعرف على أنواع النباتات من إفريقيا وأستراليا ونيوزيلندا والأمريكتين وآسيا وجزر المحيط الهادئ.
ومن الأماكن التي يجب زيارتها في حديقة Kew، Palm House ، وهو بيت زجاجي أصغر حجماً وبذات المشهد الجمالي، يحتوي على "غابة مطيرة" من النباتات الاستوائية، وPrincess of Wales Conservatory، الذي يعتبر معرضاً حياً للألواه فيرا والنباتات المختلفة، حيث يحتوي على 14000 شجرة وأكثر أكثر من 2000 نوع نباتي، من جميع بلدان وقارات العالم.
وفي حين يمكن للجمهور الاستمتاع بهذه الحدائق الرائعة، يعتبر Herbarium المركز العلمي الأهم في Kew، حيث يحتوي على حوالي سبعة ملايين عينة من النباتات المجففة التي تعكس تنوع النباتات على الأرض، وهي مجموعة يتم توسيعها سنوياً. وتساعد هذه العينات، عند مقارنتها بالنباتات الحالية، على فهم تطور النبات وحمايته وحفظه.

بذور المستقبل ...

تعد حديقة Kewالنباتية في ويكهورست بمثابة بنك الألفية لبذور النباتات الأكثر أهمية. أنشئ البنك عام 2000، وهو مرفق عالمي لتخزين بذور النباتات البرية المهددة بالانقراض، وهو بمثابة "خطة احتياطية" للتنوع البيولوجي ، مع تخزين أكثر من ملياري بذرة تمثل 10% من المشهد النباتي العالمي.
وتكمن الفكرة وراء بنك البذور، في تجديد الحياة النباتية في منطقة معينة من العالم، سواء في حالة حدوث كارثة طبيعية أو نتيجة النشاط البشري أو التغير المناخي الشديد للتأكد من عدم إنقراض أي نوع من أنواع النباتات.
كما يرسل بنك البذور أكثر من 1000 عينة كل عام إلى فرق مختلفة في جميع أنحاء العالم لإجراء البحوث في مجال التنمية البشرية.

جهود علمية هائلة

يعمل أكثر من 350 عالم وعالم نبات في كيو، حيث يجرون أبحاث واسعة النطاق، بدءاً من اكتشاف وتحديد أنواع جديدة من النباتات، إلى دراسة تأثير تغير المناخ على النباتات المهددة. ويهدف هؤلاء العلماء إلى مساعدة الناس على فهم أهمية النباتات والفطريات والدور الذي تلعبه في ضمان استمرارية الحياة على كوكبنا، وهذا هو السبب وراء إهتمامهم بتطور النبات وتنوعه وحفظه.
ويعكف العلماء على دراسة حياة النبات وكيفية استجابتها للعوامل الخارجية مثل تغير المناخ والأمراض، كما يمكنهم اكتشاف القوة السرية للنباتات الحقيقية في مجال التغذية والأدوية والأزياء ومصادر الطاقة.

بصمات نباتية مشابهة للبصمات للبشرية!

تماماً كالبشر تمتلك النباتات بصماتها الخاصة التي تساعد العلماء في Kew في التعرف على تركيبها البيولوجية، ما يساعد بالتالي على التحقق من جودة النباتات الموجودة في الطبيعة.
يمكن للعلماء باستخدام البصمات التعرف على المكونات المفيدة في النبات، وتقديم المشورة بشأن الوقت المثالي لاستخراجها وتقييم جودتها، وهو بالضبط ما يفعلونه للتحقق من جودة المكونات النباتية في عبوات هيربل اسنسز bio:renew.

تعاون Kew مع هيربل اسنسز

تعتبر هيربل اسنسز أول علامة تجارية عالمية للعناية بالشعر يتم اعتمادها من قِبل Kew ، وهي هيئة رائدة على مستوى العالم في مجال النباتات وأهميتها في حياتنا.
نحتفل معاً بالجمال المتأصل في علوم النبات ونتشارك الإيمان بفعالية النباتات، وتستمر هيربل اسنسز في تسخير هذه القدرات لمساعدة النساء حول العالم للحصول على شعر صحي ونابض بالحياة.
تعتبر حديقة Kew بفضل الخبرات العلمية والمعارف الواسعة، المركز المثالي لاختبار وتحديد المكونات النباتية في منتجات هيربل اسنسز bio:renew، التي تحتوي على مكونات طبيعية بنسبة 90%*. ويتكون المزيج النباتي الذي تتكون منه منتجات bio:renew من الأعشاب البحرية و الهستيدين، وهو مضاد فعال للأكسدة مستخرج من النباتات، يحمي الشعر ويساعد في التخلص من شوائب الماء.
يعتبر تحديد الهوية النباتية بواسطة Kew ، أمر هام لضمان حصول المستهلكين على منتجات الشامبو والبلسم عالية الجودة من هيربل اسنسز bio:renew !
شاهدوا الفيلم الوثائقي الذي أنتجته ناشيونال جيوغرافيك، "أسرار الحديقة"، لمعرفة المزيد حول ما يحدث وراء الكواليس في Kew والشراكة الرائدة مع هيربل اسنسز.


* مياه نقية ومكونات من مصادر طبيعية مع معالجة محدودة.